النوات الحالية علي سواحل الجمهورية
  • البحر الاحمر الوسم (الغفر) تبدأ في 11 نوفمبر - ومدتها 13 يوم ، خريف
  • البحر المتوسط النوه القادمة: أنواء باقي المكنسة تبدأ في 22 نوفمبر - ومدتها 4 ايام ، جنوبية غربية ممطرة

خطة لتطوير ق س و الموانى التجارية فى مصر

 وضعت 4 وزارات مصرية خطة شاملة لتطوير الموانى التجارية و ذلك  من أجل التنافسية العالمية و استغلال الموانى و المناطق المجاورة خاصة فى منطقة قناة السويس. وذلك من خلال التعاون بين وزارات النقل, الاستثمار و التعاون الدولى, التعليم العالى و التجارة و الصناعة وأيضا تعاون مع الاكاديمية العربية للنقل البحرى و بالطبع هيئة ق س و الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة.

 و كما أوضح مميش من قبل أن الموانى المصرية لم تحصل على حقها فى التقدم, الأمر الذى ادى إلى قلة المنافسة بين الموانى المصرية و القريبة منها فى حوض البحر المتوسط مشيرا إلى تطوير ميناء العريش حاليا للمساهمة فى تنمية سيناء بشكل عام ورفع تصنيف المنطقة الاقتصادية لقناة السويس و التى لديها 6 موانى تسعى من خلالها لعمل تنمية شاملة فى هذا القطاع مثل الموانى العالمية

 و كما أشار وزير النقل أن هذا المخطط الشامل للموانى البحرية الجديد سيساهم فى تطوير صناعة النقل البحرى وتفعيل دور الموانى البحرية و تطوير فرص الاستثمار و التوسع فى الأنشطة اللوجستية المرتبطة بالموانى و المناطق الصناعية المحيطة بها.

 و المخطط العام يتكون من عاملين رئيسيين الأول البنية التحتية متضمنا بناء الموانى الجافة و المراكز اللوجستية على محاور التنمية و تحويل الموانى المصرية إلى موانى لوجستية و إنشاء مراكز توزيع على الطرق السريعة و توزيع النقليات بين وسائط النقل المختلفة.

و المخطط العام للموانى البحرية سيعمل على جذب الاستثمارات  وخلق فرص عمل جديدة و رفع معدلات الأداء بالموانى وزيادة العائد من خلال تأهيل الموانى لاستقبال السفن العملاقة و تقديم خدمات لوجستية مميزة و تحقيق التكامل بين بين الموانى المصرية للوصول إلى منظومة نقل بحرى بمكونات عالية الكفاءة.

و هذا المخطط العام يتضمن إعادة مصر إلى مكانتها الرائدة فى النقل البحرى على المستوى الاقليمى و العالمى, و ذلك من خلال ربط الموانى بوسائل النقل متعددة الوسائط " سكك حديد و نقل نهرى" و بالتالى تحقيق وفرة فى الطاقة  و تحسين منظومة السلامة و الأمان و العمل على دعم التنمية الاقتصادية  و مراعاة البعد البيئى. و نظرا لاهمية قطاع النقل فى فى البنية الأساسية الجاذبة للمستثمرين فقد شهد تطورا كبيرا فى الفترة الماضية و هنا يكون لورشة العمل أهمية بدراسة المخطط الشامل للموانى التجارية المصرية عام 2030 و ذلك فى تحديد المشروعات الاستثمارية المطلوبة فى الموانى المصرية.