النوات الحالية علي سواحل الجمهورية
  • البحر الاحمر الوسم (الغفر) تبدأ في 11 نوفمبر - ومدتها 13 يوم ، خريف
  • البحر المتوسط النوه القادمة: أنواء باقي المكنسة تبدأ في 22 نوفمبر - ومدتها 4 ايام ، جنوبية غربية ممطرة

توقيع عقد أكبر مجمع للبتروكيماويات بالشرق الأوسط بمنطقة قناة السويس

  الفريق مميش: المجمع يقام فى منطقة السخنة باستثمارات 10.3 مليار دولار و على مساحة 5 مليون متر مربع.  

الوزير طارق الملا: المشروع يعكس ثقة المستثمر الأجنبى فى الاقتصاد المصرى و يساهم فى زيادة الصادرات

 باسل الباز: نقلة ايجابية ملحوظة بمسيرة التنمية الصناعية فى مصر.

توفير 20 ألف فرصة عمل عند الانشاء و 3 الاف فرصة عمل مع التشغيل.

 

 وقع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس و رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس و المهندس باسل الباز رئيس مجلس ادارة شركة كاربون  بتوقيع عقد إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات فى الشرق الأوسط بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس  بالعين السخنة باستثمارات تقدر بنحو 10.9 مليار دولار ( 200مليار جنية مصرى) و على مساحة تبلغ 5 ملايين متر مربع.

 

  و أهلن الفريق مميش أن مشروع كاربون  لإنشاء مجمع التحرير للبتروكيماويات  هو أضخم مشروع للبتروكيماويات فى منطقة الشرق الأوسط باستثمارات أجنبية متنوعةو يمثل بداية حقيقية لعودة الاستثمارات الاجنبية و التمويلات العالمية للمشروعات المصرية.

 

  و من جانبه, صرح المهندس طارق الملا, وزير البترول و الثروة المعدنية أن وزارة البترول تضع على قائمة استراتيجيتها تعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية من خلال مشروعات البترو كيماويات  التى تعد قاطرة التنمية و ان  مصر لديها كافة  المقومات اللازمة لقيام صناعة بتروكيماويات متميزة و قوية فى اقتصاديتها.  

  على جانب اخر, قال المهندس باسل الباز  رئيس مجلس ادارة شركة كاربون ةالقابضة أن مجمع التحرير للبتروكيماويات  سيساهم فى تحقيق نقلة ايجابية ملحوظة بمسيرة التنمية الصناعية فى مصر و سيكون له مردود مباشر على تنمية الصادرات المصرية. فضلا عن أن المشروع يضم مركز تدريب للعاملين باستثمارات تبلغ 50 مليون دولار.

 

 وفى نفس السياق قال اللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة الاقتصادية للمنطقة الجنوبية  أن هذا  المشروع له أهمية خاصة متمثلة فى تواجد  مؤسسات تمويل دولية منها  بنك الصادرات و الواردات الأمريكى و مؤسسة تمويل الصادرات البريطانية و مؤسسة الاستثمارات الخاصة عبر البحار, وكذلك بنك تنمية الصادرات الكندى, مشيرا اى أن هذه الجهات  بنوك حكومية  و تساهم فى تمويل  هذا المشروع العملاق  دون ضمانات  سيادية أو رهونات  على حصة المساهمين من المؤسسات المصرية فضلا عن ان المشروع يوفر 3 الاف فرصة عمل فى مرحلة التشغيل و 20 الف فرصة عمل خلال فترة الانشاء.  

 

  جدير بالذكر أن هذا المشروع له أهمية خاصة لما يترتب عليه من حجم تداول  عند التشغيل حوالى 14 مليار دولار سنويا و صادرات تصل 8 مليار دولار سنويا بما يسهم فى زيادة صادرات مصر الاجمالية.

 علاوة على ما يوفره المشروع من فرص عمل تقارب 20 ألف فرصة عمل  خلال الانشاء و 3 الاف فرصة عمل عند تشغيل المشروع بالاضافة الى 25 الف فرصة عمل غير مباشرة  فى مجال الخدمات و الدعم, كمن اأنه عند استخدام 100% من منتجات المشروع كمواد خام يتم تحويلها إلى منتجات أخرى مما يساهم فى توفير أكثر من 200 ألف فرصة عمل.